خــ(4)ــــواطر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
– الحاجة إلى الكتابة تأتي لي بين فترة و أخرى؛ رغبة مني في إقناع نفسي بأني غير مهمل في حق المدونة، ولكن للأسف أنا مهمل في حقها فعلًا.
– منذ انتهاء الاختبارات وأنا أحاول أن أنظم الوقت وأقسمه، فقمت بقضاء بعض الأمور التي كان يتوجب فعلها، أستكملت دراستي للغة الألمانية، وقمت بالإلتحاق بدورة تسمى “مهارات اللغة العربية” في كلية دار العلوم في الجامعة.
– يتعجب البعض (ويسخر بعضهم أحيانًا) عند الحديث عن تعلم اللغة العربية؛ في الحقيقة نحن لا نعلم سوى قشور وربما لم ننل هذه الدرجة بعد  في المعرفة بالعربية؛ فالعربية لغة عميقة إلى أبعد الحدود، وكثير من أبنائها لا يعلمون عنها شيئًا وكثير منهم أيضًا يخطئون أخطاء فادحة في الكتابة وأثناء القراءة، وعلى العكس ربما تجد هؤلاء الأبناء يجيدون بل يتقنون لغات أجنبية أخرى.
– اللغة هي أحد دعائم بناء الأمم، ومن أهم الوسائل لتقاربهم، والاهتمام بها ونشرها هي وسيلة رئيسية لنهوضها ونهوض كل من يتحدث بها، فهي لغة القرآن الكريم، التي يعاني الآن قآرئيه من عدم فهمه، وبالتالي عدم تطبيق ما فيه، ويعود ذلك للبعد عن العربية وعدم الرغبة في تعلمها، فلماذا أتعلم لغة لن تفيدني في المستقبل كما يقول البعض ؟! .
– الإنجليزية على سبيل المثال هي الأولى الآن في عصرنا والكل يسعى لتعلمها، لأنها لغة العلم ولان أهلها اهتموا بها وعملوا على دعمها وتقويتها ونشرها، أضف لهذا اللغة العبرية والتي كانت واحدة من العوامل التي ساعدت على لم شتات اليهود من العالم وجلبهم لفلسطين، فتعلم العبرية كان شرط لكل من يرغب من الاستطيان في فلسطين من اليهود.
– نرجع للدورة التي التحقت بها، الدورة تحتوي على بدايات لعلم النحو والصرف بالإضافة لتصحيح الأخطاء اللغوية الشائعة وتصحيح الأخطاء الإملائية. أضافت لي الدورة بصورة كبيرة، وستنتهي عن قريب بأذن الله على خير. اكتشفت من الدورة أني كنت أجهل كثير من القواعد الإملائية البسيطة، فأذكر مثلًا على سبيل المثال كلمة : “منه” وكلمة “منة“، كثير من الفتيات المدعوات”منة” يكتبن أسمائهن “منه” وهذا خطأ لأن “منه” هي عبارة عن حرف الجر “من” مضاف إليها الضمير “الهاء” وتعطي معنى مختلف تمامًا عن الاسم، وإنما الصحيح ان ننقط الهاء بنقطتين حتى تصبح اسمًا، كذلك قس على هذا الأسماء “سلامه” و “عبله” و “ساره” وغيرها من الأسماء.
– نترك لغتنا الجميلة ونذهب إلى إحدى اللغات الجرمانية الغربية وهي الألمانية، والتي ما زلت مستمرًا في تعلمها؛ اللغة جيدة ولكن تشكل عاقبتها و هي أصعب ما في اللغة أدوات التعريف للأسماء، فالمذكر يأخذ أداة تعريف خاصة به  Der ، المؤنث  Die ، المحايد  Das ، ولك أن تتخيل انه يجب عليك حفظ الكلمة بأداة تعريفها، وأن هذه الأدوات لا تخضع لقواعد، فالباب مثلًا في الألمانية مؤنث وليس مذكر، وإذا أغفلت حفظ الأداة فلن تستطيع الإجابة على القواعد الخاصة باللغة.
– أنوي عندما أنتهي من دورة العربية بأذن الله أن أقوم بالتقديم في مدرسة تحسين الخطوط بالجيزة، التي سمعت عنها لأول مرة من الصديق العزيز أحمد أبو زيد ، فالخط العربي في ذاته جميل وتستمتع وأنت تراه، وأستخدمه لتزيين سطح المكتب ويعطيه شكل جمالي رفيع ( تستطيع زيارة ألبوم الصور قمت بعمله يضم مجموعة من اللوحات الفنية العربية من هنا ) .
المعرفة، منذ أن تعرفت على الموسوعة وهي تأخذ كل إهتمامي على الشبكة، فاعمل على كل مقالة أجد انه بإستطاعتي المساعدة في تقويتها، مما يؤثر على الأنشطة والأشياء الأخرى التي يجب عليَ تعلمها؛ يجب أن اعمل على تقسيم الوقت بين العمل التطوعي في الموسوعة والأشياء الأخرى حتى لا يطغى شيء على شيء ( إذا كنت من مستخدمي الفيس بوك أدعوك للإنضمام لصفحة المعرفة والقيام بدعوة أصدقائك للإنضمام لها ).
– منذ فترة ليست طويلة وجدت لدي شغف في معرفة معلومات عن الدولة العثمانية ، وذلك بعدما علمت موقف السلطان الجبل عبد الحميد الثاني من بيع أرض فلسطين لليهود ، في أثناء الإستماع لسلسة “فلسطين حتى لا تكون أندلسًا أخرى” للدكتور راغب السرجاني. أتذكر شكل كتاب مادة الدراسات الإجتماعية في المرحلة الإعدادية حيث صورة السلطان وكان مما أتذكر انهم كانوا يذمونه ويذكرون أنه رجل مستبد، حتى اني قلت لنفسي حينها وأنا انظر إلى صورته وهو في كبره ” شكله فعلًا كان راجل وحش ” ! .
– كانوا يُدرّسون لنا أيضًا في المدرسة أن الدولة العثمانية كانت تحتل مصر عدة قرون ، وتجد في الكتاب سؤال يقول لك “أذكر مميزات الحملة الفرنسية على مصر” وآخر يقول “أذكر مساوئ الإحتلال العثماني لمصر” !  ولا أعلم من قام بوضع هذه المناهج ، هل هو متعمد ؟ أم انهم ما زالوا يسيرون على نهج التعليم الفاشل الذي يقتبس من أراء المستشرقين وينظرون للفتح على انه احتلال.
– الدولة العثمانية كانت خلافة تحكم بالشريعة الإسلامية، وهي من صدت الإسبان والبرتغاليين من محاولة الدخول لشبه الجزيرة العربية، حيث كان في نيتهم نبش قبر الرسول وإخراجه إنتقامًا من المسلمين الذين ظلوا في الأندلس طيلة 8 قرون، وهي من أنقذت المسلمين الفارين من الأندلس – من محاكم التفتيش – بعد سقوطها، وهي الدولة التي ظلت تدافع عن البلدان الإسلامية والعربية ضد الهجمات الصليبية، وهي الدولة التي عملت على نشر الإسلام في أوروبا، و هي الدولة التي حاربت المذهب الشيعي الأثنى عشري من الإنتشار بين الدولة السنية، هي الدولة التي دافعت عن فلسطين حتى النهاية، ولم تقع فلسطين في يد اليهود إلا عندما سقطت الخلافة العثمانية، وغيرها وغيرها الكثير.
– نتيجة شغفي بمعرفة المزيد عن الدولة العثمانية، عملت على الاهتمام بالمواضيع الموجودة في الموسوعة عن الدولة العثمانية؛ فعملت على الإضافة لمقالات السلاطين العثمانين، بالإضافة للإهتمام بكل ما هو عثماني من عمارة ومساجد وتاريخ، فكان نتيجة لذلك هو حصولي على النجمة الثانية من إدارة الموسوعة وهي نجمة الدولة العثمانية.
– آخِر أعمالي في الموسوعة هو الإنتهاء من ترجمة مقالة جامع السلطان أحمد الشهير ذو المنارات الست – والتي أخذت مني وقت طويل نسبيًا – ، المسجد يجسد روعة العمارة العثمانية وجمالها، حيث قمت بالإعتماد على المقالة الإنجليزية الموجودة في ويكيبيديا وترجمتها، وأضفت لها بعض المعلومات والصور التي لا توجد في النسخة الإنجليزية ( راجعها وأخبرني رأيك ).
– تجربة ترجمة مقالة طويلة نسبيًا كمقالة المسجد تجربة مفيدة لك من كل الجوانب، فأنت في الترجمة تبحث عن أنسب الجمل التي تعطيك المعنى المطلوب مما يدفعك للبحث عن معاني الكلمات المختلفة والتعابير فيما يسمى في الإنجليزية بـالـ Idioms لتخرج من المقالة بمحصلة كلمات وتعابير ضخمة تفيدك في عملية الترجمة بصورة كبيرة جدًا. أضف لهذا أنك تعمل على الترجمة للعربية والنهوض بها كما تحدثنا عن هذا الجزء في نقطة سابقة.
– في النهاية أقول كل عام وأنتم بخير بمناسبة قرب شهر رمضان العظيم؛ اللهم بلغنا إياه وأعنا على الطاعة فيه اللهم آمين.

4 thoughts on “خــ(4)ــــواطر

  1. محمد قال:

    هنيئا القالب الجديد ^_^
    صدقت في ما قلت عن اللغة العربية التي لا تنال نصيبها من الإهتمام.. وأشاركك عشقك للخط العربي، للأسف لم أجد دورات لتحسين الخط العربي هنا.

    أما موسوعة المعرفة فلا أدري لم لم “أقتنع” بها بعد؟

  2. سعيد بنشاطك يا كريم
    و اتمنى لك مزيد من الخطوات الايجابية فى المستقبل
    تحيتى و تقديرى

  3. MagrabI قال:

    محمد :
    شاكر لك أخ محمد ، وأجد هذا القالب بسيط وبه ما أحتاج عرضه .
    من الممكن أن تبحث أكثر ، فلا أعتقد أن المغرب العربي لا يوجد به دورات تحسين الخطوط ، فالعديد من الخطوط خرجت من هناك .
    المعرفة أخي محمد مهتم بها بصورة كبيرة من قبل مدير الموسوعة د.نائل والقائمين عليها ، وتحتوي على كتب ومصادر لا توجد لها مثيل بالعربية في اي مكان على الشبكة ، كما أن لديها مجموعة مخطوطات نادرة جدًا لا تجد لها مثيل أيضًا .و غيرها من المشاريع .
    المشروع هادف فعلًا وأدعوك لإعادة النظر مرة أخرى وان تنضم إلينا للعمل على تنمية المحتوى العربي .
    وفقك الله .

  4. MagrabI قال:

    أحمد :
    ربنا يكرمك يا أحمد ويوفقك انت كمان في حياتك .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: