قريـة ظالمة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
– سعدت كثيراً بأقتناء رواية ” قرية ظالمة ” , فمنذ فترة طويلة لم اقرء رواية وهي حقيقة من أجمل ما قرءت , فقد أستمتعت بفكر الكاتب وفلسفته في كل صفحة منها وأعجبني كثيراً الحوار الدائر بين كل شخصيات الرواية , وهذة هي المرة الأولي التي أقتني فيها أحد مؤلفات دكتور ” محمد كامل حسين ” وجذبني عنوان الرواية والنبذة المكتوبة عنها في الغلاف الخلفي إلى أقتنائها , فالرواية حصل فيها دكتور ” محمد ” على جائزة الدولة في الأدب عام 1957 , وتُرجمت إلى عدة لغات كالإنجليزية والفرنسية و الإسبانية والتركية والهولندية .
– تتحدث الرواية عن الأيام الأخيرة لسيدنا عيسى – علية السلام – خاصة عندما قرر اليهود أن يصلبوه , فنجد أن المؤلف قسم شخصيات الرواية إلى ” اليهـود – الـرومان – الحواريين( أصحاب سيدنا عيسى ) “وهي البيئة التي كان يعيش فيها سيدنا عيسى آنذاك – فالرومان كانوا يحكمون العالم في ذلك الوقت – ويعرض الكاتب إلى فلسفته من خلال الحوار الدائر بين هؤلاء وكيف ان لكل منهم فكره ونظرته للحياه .
– وقد أقتبست بعض من أجزاء الرواية التي أعجبتني :
* ” حاسب ضميرك وحده , ثم أخلص لهذا الضمير , وليس عليك أن تعلم هل سيرى الناس عملك حقاً بعد مئات السنين , فليس للإنسان سبيل إلي علم ذلك ” .
* ” إنك من قوم  يتكلمون ليل نهار عن الضمير والدين وعن الإيمان والكفر , وعن الخطيئه والتكفير والتوبة . ونحن لا نتحدث عن ذلك إلا في القليل النادر . إنما يكون حديثاً اكثره او كله عن النظام والشجاعة و الإقدام والقوة ومغالبة الصعاب , وقتال الأعداء , وحب المجد , وبذلك سدنا العالم وأنتم لم تسودوا حتي أنفسكم ” .
* ” لم تبرأ المسيحية حتي يومنا هذا , ولعلها لن تبرأ من هذا الذي علق بنفوس الحواريين من ندم وحسرة علي ما فرطوا في حق المسيح حين أحجموا عن نصرته . وقضى عليهم أن يحملوا ذنباً نادوا به زمناً بعد ذلك حين تركوا المسيح لأعدائه يظلمونه ويعذبونه , وخيل إليهم أنهم لم يؤمروا بالأنصراف عن نصرة نبيهم إلا لأنهم لا يستحقون الشهادة ” .
* ” أما العقل فالخير فيه أنه نور يضئ للناس سبل الحياة بما يهئ لهم من علم وما يزيد فيهم من قوة وخبرة ومهارة , والشر فيه يأتي من الغرور وإيمان اهله أنه ليس وراء العقل مذهب يعلو عليه . اما الضمير فخير كله , إلا أن الذين يقومون بأمره يكثر فيهم ضيق الصدر والضجر بما يخالف عقائدهم , والرغبة في حمل الناس جميعاً وعلى واجبات محددة يفرضونها عليهم لا يقدرون في ذلك ما في الطباع من تباين وما في العقول من أختلاف ” .
– انصح الكل بشراء الرواية وقرائتها فهي فعلاً تستحق القراءة , وتجدها في دار الشـروق .
– مراجعات للرواية في للعديد من الأشخاص :

7 thoughts on “قريـة ظالمة

  1. vido22 قال:

    السلام عليكم
    “حاسب ضميرك وحده , ثم أخلص لهذا الضمير , وليس عليك أن تعلم هل سيرى الناس عملك حقاً بعد مئات السنين , فليس للإنسان سبيل إلي علم ذلك ”

    مش مهم ان الناس تشوف عملى المهم ن الله يتقبله

    ” إنك من قوم يتكلمون ليل نهار عن الضمير والدين وعن الإيمان والكفر , وعن الخطيئه والتكفير والتوبة . ونحن لا نتحدث عن ذلك إلا في القليل النادر . إنما يكون حديثاً اكثره او كله عن النظام والشجاعة و الإقدام والقوة ومغالبة الصعاب , وقتال الأعداء , وحب المجد , وبذلك سدنا العالم وأنتم لم تسودوا حتي أنفسكم ”

    والله ديننا يحوى كل هذا فالضمير هو العامل الأساسى فى الدين ان كنت تعمل شيئ من اجل ان يمدحك الناس فأنت غبى اما ان كان من اجل الله فأحسنت اما التكلم عن الدين بما يحوى من الايمان و الكفر و الخطيئه و التوبه و اخلاص النيه لله فى النظام و الشجاعه و مغالبة الصعاب و من الصعاب مغالبة النفس و الشيطان و الأقدام و القوه و قتال الأعداء و قبل ذلك كله عبادة الله وحده لا شريك له و عدم الخوف الا منه كل هذا يجعل الناس يعرفون الله و دين الله و ان الله خلقهم ليعبدوه و ان حاياتهم ما هى الا اختبار ان نجحوا فيه فازوا الفوز الأبدى و ان فشلوا تعسوا التعاسه الأبديه كل هذا ياعد الناس على ان يكونوا من عباد الله الصالحيين فأن فعلةا اكرمهم الله فى الدنيا و جعلهم يسودوا الدنيا ويحققوا العدل فيها باذن الله و يقيموا الصلاه “و يبختوهم فى الآخره محدش ادهم”
    اما حب المجد فأنا شايف ان ملوش لزمه

    ” لم تبرأ المسيحية حتي يومنا هذا , ولعلها لن تبرأ من هذا الذي علق بنفوس الحواريين من ندم وحسرة علي ما فرطوا في حق المسيح حين أحجموا عن نصرته . وقضى عليهم أن يحملوا ذنباً نادوا به زمناً بعد ذلك حين تركوا المسيح لأعدائه يظلمونه ويعذبونه , وخيل إليهم أنهم لم يؤمروا بالأنصراف عن نصرة نبيهم إلا لأنهم لا يستحقون الشهادة ”

    “نظرية الصلب و الفداء ديه اشتغاله”

    ” أما العقل فالخير فيه أنه نور يضئ للناس سبل الحياة بما يهئ لهم من علم وما يزيد فيهم من قوة وخبرة ومهارة , والشر فيه يأتي من الغرور وإيمان اهله أنه ليس وراء العقل مذهب يعلو عليه . اما الضمير فخير كله , إلا أن الذين يقومون بأمره يكثر فيهم ضيق الصدر والضجر بما يخالف عقائدهم , والرغبة في حمل الناس جميعاً وعلى واجبات محددة يفرضونها عليهم لا يقدرون في ذلك ما في الطباع من تباين وما في العقول من أختلاف ”

    كلم معقول بس الوجبات مش اصحاب الضمير البيفرضوها ربنا هو الفرضها و اصحاب الضمير بيحولوا يأخذوا بايد الناس من الظلمات الى النور عشان ينجوهم بأذن الله و عشان ينصلح حال الأمه بأذن الله و يرضى الله عن العباد

    كنت حيران كتير انا موجود فى الدنيا ليه
    عرفت ان انا هنا عشان اعبد ربنا
    فى مشاكل كتير بتقابلنى ليييييييه؟
    مش مهم اصبر و احتسب الدنيا اصلا امتحان هتصبر و تحتسب و تشكر ولا …..؟
    الرضا الواحد لما يرضى بالربنا كتبهوله ده كنز جامد جدا
    اللهم اهدنا الى ما تحب و ترضى
    السلام عليكم

  2. مفتاح الحياه قال:

    السلام عليكم بارك الله فيك وانار ومهد لك طريق الرشاد ..وكل عام وانت بخير واعاد لنا رمضان كل عام بالخير والبركه..
    الروايه من الكلمات التى بها تدل على محتواها ولك الشكر فى تشجيع قراء المدونه على حب القراءه والتنويه عن الكتب التى تراها مناسبه وتستحق القراءه ..واسمح لى انا الاخر ان ادلك على روايه قرأتها تسمى (حاره اليهود) او (دم لفطير صهيون ) للكاتب نجيب الكيلانى وهى عن احداث واقعيه حدثت فى سوريا ..لعلك قراتها …لكنى احببت ان ادلك عليها فهى اعجبتنى كثيرا وهى ليست مجرد روايه قد سمع عنها الكاتب وفقط بل هى مدعمه بالوثائق الصحيحه ….. الروايه تستحق فاقرأها ..

  3. MagrabI قال:

    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته يا أنس ,
    اللهم امين يا أنس لكل المسلمين وغير المسلمين , واللهم اعد رمضان علينا بالخير واليمن دائماً اللهم امين .
    الرواية فعلاً جميلة , لو بتفكر تقرء رواية انصحك تشتريها وفعلاً مش هتندم , والمراجعة البسيطة دي للمتابعيين الي بيحبوا الروايات والكتب وزيي ما قلتلك قبل كدا ان القراءة مهمة جداً , وآمل ان الناس تستفاد من مراجعتي للحاجات الي بقرءها .
    بصراحة مقرتش الراوية دي يا أنس , بس لو كدا قولي علي دار النشر بتاعتها وانا بأذن الله اشتريها🙂
    مستني ردك .

  4. MagrabI قال:

    vido22 :
    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ,
    أهلاً بك وشكراً لك علي الرد , ولكن ما احب ان الفت لك انتباهه ان هذه المقولات هي جزء من حوار دائر بين شخصيات الرواية ووجهة نظر المحدث لمحدثة , وليس كلام يسرده الكاتب وانما هو في سياق النص , وبالطبع هذا يختلف اختلافً كبيراً , فأنت رددت عليه من جانب انه سرد لرأي الكاتب .
    أقتني الرواية وأقرئها وانت هتفهم معني الكلام ده كويس .
    ونورت بمرورك😀

  5. Ahmed magdy قال:

    ازيك يا كريم
    اتمنى ان تكون بخير
    عوده قوبة
    شكرا على العرض المفيد للكتاب
    و للعلم تنقع ناقد صحفى وادبى

  6. MagrabI قال:

    Ahmed magdy :
    بخير الحمد لله يا أحمد ,
    العفو يا صديقي , دي مراجعة بس صغيرة عشان اليتعجبه الرواية يشتريها ,
    طب خلاص معندكش شغلانه في صحيفه ولا مجله ؟😀

  7. […] آخرون تحدثوا عن الرواية : هنا و هنا […]

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: